“وقع ماكان يُخشى منه”.. قدرة الحكومة على صرف الأموال “ستتجمد” بعد 20 يومًا فقط!

يس عراق: بغداد

كشفت اللجنة المالية النيابية، اليوم الخميس، أن بعد قرابة 20 يومًا ينتهي العام الحالي وينتهي معه قانون الاقتراض، مايجعل الحكومة خالية من أي غطاء قانوني يمكنها من صرف الاموال خصوصًا لعدم ارسال موازنة 2021 حتى الان.

وقال عضو اللجنة عبدالهادي السعداوي في تصريح صحفي،  إن “اللجنة المالية النيابية تضع الكثير من علامات الاستفهام حول تأخر إرسال موازنة 2021 “.

وأضاف أن “مجلس الوزراء لغاية اللحظة لم يناقش موازنة 2021 والمتبقي من السنة بقرابة ٢٠ يوما ما نحتاجه داخل مجلس النواب لغرض تشريع قانون الموازنة بقرابة ٤٥ يوما”، مبينا أن “قانون العجز المالي ينتهي في ٣١ / ١٢ بعد ذلك لا يحق للحكومة أن تصرف الأموال دون غطاء مالي”.

ولفت السعداوي إلى ان “الحكومة ملزمة بدفع ما لديها من قوة داخل مجلس الوزراء لارسال مشروع قانون الموازنة إلى مجلس النواب وبخلاف ذلك سنحمل الحكومة مسؤولية تأخر دفع رواتب الموظفين في موعدها المحدد”.

وعلى ضوء ما تقدم فإن أول شهر من العام المقبل ربما سيكون خاليًا من أي قدرة على صرف الاموال والرواتب لحين اتمام مناقشة الموازنة في البرلمان واقرارها.