ولدت طفلها ورحلت هي.. امرأة نجفية تدخل بغيبوبة والمستشفى تلقي باللوم على “جهاز طبي”

النجف: يس عراق

توفيت امرأة سريرياً في مستشفى بمحافظة النجف، وذلك بعد ان دخلت بغيبوبة جراء جرعة زائدة من مادة مخدرة اعطيت لها اثناء عملية ولادة طفلها.

وقال ذوو المرأة، إن “ابنتنا دخلت في مركز العراق التخصصي الأهلي في النجف لغرض اجراء عملية ولادة قيصرية بتاريخ ٢٠١٩/٧/٢٨ المصادف يوم الأحد وتم اجراء العملية وإخراج الطفل من قبل الدكتورة مسار رحيم عباس الحسيني والدكتور المخدر علي نجاح العوادي لكن الام لم تستيقظ من البنج لغاية اليوم ٢٠١٩/٨/٧ وبعد مرور ٧ ايام على اجراء العملية”.

واضافوا بالقول “الأطباء في المركز رفضوا التعليق على حالتها او تفسير سبب عدم استيقاظها من البنج وبعد ان عجزوا عن علاجها قاموا بعد يومين من العملية بتحويلها الى مستشفى الفرات الأوسط التخصصي في النجف حيث فسر أطباء المستشفى عدم استيقاظها بسبب جرعة البنج الكبيرة الزائدة وعجزوا أيضاً عن علاجها، علماً انها لم تواجه اي أمراض سابقة او مزمنة وهي الى الان في حالة إغماء تام وبحكم الميتة سريرياً والآن مستشفى الفرات الأوسط يطلب من ذويها اخراجها على مسؤوليتهم بحجة عدم توفر جهاز المفراس في المستشفى”.

وناشدوا وزير الصحة ومدير صحة النجف بالتدخل قبل فوات الاوان لإنقاذ حياتها ومحاسبة المتسببين في هذا الامر”.