يحدث في العراق.. شركة أجنبية تجلس في مضيف إحدى العشائر وتطلب “العطوة” لدفع فدية مالية(صور)

يس عراق: بغداد

أفاد مصدر محلي، اليوم الجمعة، بأن إحدى العشائر في قضاء الفاو بمحافظة البصرة، أرغمت شركة “دايو” الكورية بالقدوم إلى مضيف العشيرة وطلبها بما باللهجة العشائرية “عطوة” لمدة عشرة أيام من أجل دفع فصل للعشيرة البصرية.

وقال المصدر في حديث لـ”يس عراق” إنه “حصلت جلسة في مضيف إحدى عشائر قضاء الفاو بمحافظة البصرة، بين مدير شركة دايو الكورية (كيم وون) وبين أطراف العشيرة بعد تهديد الأخيرة للشركة الكورية، مما أَضطر رئيس الشركة إلى طلب بما يسمى باللهجة العشائرية (عطوة) من العشيرة لمدة عشرة أيام ومن ثم دفع الفصل لهم”.

لماذا عبد المهدي في البصرة؟

عندما وصل رئيس الوزراء المستقيل، اليوم الجمعة، الى محافظة البصرة، لم يكن يدور في فكر السياسي “المتغيب طوعاً” عن الاجتماعات الرسمية سوى إنقاذ الموقف في اقصى الجنوب هناك عند مشروع كاسر الامواج لميناء الفاو الكبير.

وتُجمع عدة مصادر تحدثت إليها “يس عراق”، ان “زيارة عبد المهدي الى البصرة تحديداً وليس الى محافظة اخرى مهددة بفايروس كورونا جاءت للتغطية على “مفاوضات على الارض” بين الشركة المنفذة لكاسر الامواج في مشروع ميناء الفاو الكبير، برفقة وزير النقل ومحافظ البصرة ورئيس هيئة المنافذ الحدودية ومستشاره وسكرتيره العسكري.

وتشير المصادر الى ان الزيارة العاجلة للمسؤول المستقيل المبتعد عن الاضواء، جاءت لتدارك مشكلة إيقاف تحالف شركات دايو الكورية DAEWOO E&C لأعمالها في اربع مشاريع كبرى تتعلق بميناء الفاو قبل يومين بسبب تعرض كادرها الكوري الى إعتداء من قبل جهات مسلحة لم يتم الإفصاح عنها.