يحدث في ذي قار.. متظاهرون يقتحمون دائرة صحة المحافظة ويرغمون مديرها على الاستقالة تحت التهديد والضغط(فيديو)

يس عراق: بغداد

قدم مدير صحة ذي قار، عبد الحسين الجابري، استقالته من مصبه تحت ضغط المتظاهرين وتهديدهم بعد اقتحامهم، دائرة صحة المحافظة.

وأظهر شريط مسجل حصلت عليه “يس عراق” يظهر وجود المتظاهرين في غرفة مدير دائرة الصحة وأجبروه بالتوقيع على الاستقالة من منصبه تحت التهديد والضغط.

 

 

 

واستنكر منتسبون في دائرة صحة ذي قار، الاربعاء، ما وصفوه بـ”الاعتداء” على مدير عام الدائرة ومدراء الاقسام من قبل مجموعة “تدعي انها تمثل المتظاهرين في المحافظة”.

وذكرت دائرة الصحة في بيان، إن المنتسبين “أدانوا دائرة الاعتداء الصارخ على مدير عام الدائرة ومدراء الاقسام من قبل مجموعة تدعي انها تمثل المتظاهرين في محافظة ذي قار”.

وأضاف البيان، أن “هذه المجموعة قامت بتحطيم بعض الممتلكات العامة وتهديد المدير العام لتقديم استقالته وإلا فإنها ستقوم بحرق الدائرة فضلا عن تجاوزهم بالألفاظ النابية على شخص المدير العام والموظفين”.

وقرر الموظفون في ديوان الدائرة بحسب البيان “التوقف والإضراب عن الدوام حتى تقوم الاجهزة الامنية بمحاسبة هؤلاء وتوفير الحماية اللازمة للموظفين الذين يشهد لهم القاصي والداني بتفانيهم وإخلاصهم في العمل طيلة فترة التظاهرات وجائحة كورونا “، لافتاً الى انهم “ومنذ شهر تشرين الثاني من العام المنصرم 2019 كان لهم دورا كبيرا في الاشراف على المفارز الطبية وعمل المؤسسات الصحية وتقديم الخدمات الطبية لجرحى التظاهرات من الاجهزة الامنية والمتظاهرين طيلة فترة التظاهرات”.

واشار البيان الى انهم “من خط الصد الاول لمواجهة خطر جائحة كورونا من خلال عملهم المباشر مع الفرق الميدانية للمسح الوبائية وفي ردهات الحجر الصحي المخصصة لمعالجة المصابين بالكورونا”.

ودعا منتسبو صحة ذي قار، بحسب البيان “ابناء المحافظة الى قول كلمتهم تجاه تلك المجاميع وما تقوم به من تصرفات تسيء الى المتظاهرين السلميين في المحافظة ومشروعهم الوطني تجاه بلد ينعم بالتقدم والازدهار”.

واشار البيان الى ان “الدائرة ارسلت وفدا لهذه المجموعة اثناء تظاهرتهم امام المستشفى التركي لإعلامهم بكل تفاصيل هذا المشروع وأسباب عدم انجازه كونه مشروع وزاري وليس للدائرة او المحافظة اي سلطة او قرار بخصوص افتتاحه او محاسبة الشركة المتلكئة  بالعمل”.