‏ذوبان الوعي.. فلاح المشعل

كتب: ‏فلاح المشعل

‏ كنا نقول ان مجلس النواب والحكومة لايليقان بتمثيل ارادة الشعب العراقي، ولاينهضان بدور تاريخي لبناء دولة مدنية حديثة حرة وديمقراطية، كانوا يردون علينا بشتى الأوصاف ولايستطيعون الدفاع عن أي منجز لهذه الطبقة السياسية الفاسدة، وما الذي يدافع عن فاسد وفاشل سوى امثاله والمستفيدين منه .
‏ تلك هي الطبقة السياسية المتسلطة بالتزوير والسرقات والصفقات والجريمة، أسقطت الحلم الوطني بدولة العدالة الاجتماعية وجعلت الوطن العراقي يتخلف ويتأزم كثيرا وعلى جميع المستويات، تخبط وطائفية بغيضة ونهب بالمال والنفوذ عبر الترهيب المجتمعي حتى أصبحنا على مسافة قريبة من الحصار وتمزق الوطن الواحد .
‏ تراجعت قوةالحكومة حتى اصبحت الأضعف بين القوى التي تتوزعها مراكز السلطة في الدولة العمية الفاشلةالتي تعتاش على ثروة النفط بنمطية الاقتصاد الريعي الذي اصاب الصناعة والزراعة والتنمية بالموت السريري، واخيرا انغلاق سياسي وبلاد غارقة بالديون والفشل وانعدام رؤيا وقرارات ستعيدنا لأسوأ سنوات العيش في ظل حصار ومجاعات وعقوبات امريكية واحتلالات وتقسيمات وانهيارات اجتماعية، يمكن تخيلها باستعارة صورة التشرذم الذي اضاع سوريا وبعض دول افريقيا .
‏ اجتمع البرلمان واتخذ قرارا بألغاء الاتفاقية الأمنية مع امريكا والمطالبة بانسحاب قواتها من العراق، ولم نستمع لقرار الحكومة أو رأيها واستعدادها الاقتصادي والأمني والسياسي لمواجهة عواقب هذا القرار المتعجل وماتترتب عليه من عقوبات ومقاطعات وحروب وتجزئة البلاد ..!؟
‏ سخونة الانفعالات الطائفية التي يعمد لها بعض السياسيين للتغطية على ادوارهم الفاعلة بالفساد وخراب العراق، تسعى لذوبان الوعي الوطني والمسؤولية التي ينبغي أن ينهض بها جميع العراقيين من عرب وكرد بمختلف انتماءاتهم الدينية والمذهبية، نعم نحن امام منعطف تاريخي وأقل خساراتنا ضياع الوطن إذا لم يتم تدارك الأمور بعقلانية الرؤية والمصلحة الوطنية وحماية الأمن القومي العراقي .
‏اللهم أني قد بلغت .