100 امرأة يعيدن الحياة لواحة في صحراء العراق.. 3 أصناف من المنتجات النادرة

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الزراعة، الخميس، عن اعادة تأهيل مشاتل مشروع (واحة البوحيات) في قضاء حديثة بمحافظة الانبار، على يد 100 امرأة ضمن برنامج يشمل عددا من الواحات التي تعرضت للتدمير والحرق من قبل “ داعش”.

وقال مدير مشروع الواحات الصحراوية في الوزارة سامي حسين علي في بيان ان “الوزارة اعدت برامج وانشطة لمكافحة التصحر والنهوض بالواقع الزراعي”، مبينا أن “عملية اعادة اعمار وتأهيل الواحات الصحراوية تتم بدعم من البرنامج الانمائي للامم المتحدة UNDP بهدف تعزيز الاستقرار في المناطق المحررة غربي الانبار”.

وأضاف علي، ان “اعمال التأهيل شملت عددا من الانشطة منها زراعة الواحات بآلاف الاشجار المتنوعة خلال مدة قصيرة جدا، وكذلك نصب البيوت البلاستيكية، ومنظومات الري بالتنقيط، والمساهمة في تشغيل الايدي العاملة وتوفير فرص العمل، وامتصاص البطالة من اهالي المنطقة لتحسين سبل العيش والنهوض بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي».

واشار الى “تجهيز المشروع بالبذور والاسمدة اللازمة، مع تأهيل الخط الناقل للمياه بمسافة 5100 متر، ورفده بمحطة ضخ من نهر الفرات الى الواحة”، مؤكدا أن “العمل جار لانهاء جميع اعمال الواحات للنهوض بالواقع الزراعي بشتى المجالات، ويعد الدعم المقدم من قبل البرنامج الانمائي UNDP الاول من نوعه ضمن مشاريع مكافحة التصحر التي عملت على تغيير الجانب البيئي والاجتماعي والاقتصادي للبلد».

ولفت علي الى “اعادة تأهيل واحة الريحانة رقم 41 في قضاء عنه بمساحة 800 دونم، وسيتم انتاج واكثار الزيتون عالي الزيت والفستق الحلبي وزراعة النخيل، مع زراعة عشرات الاف انواع الاشجار، وهي ضمن الدعم المقدم من البرنامج ايضا، مع تشغيل 100عامل بأجور يومية”، مؤكدا ان دائرة الغابات ومكافحة التصحر اسهمت في انطلاق حملة (تشجير..لعراق اخضر) في محافظة الانبار شملت نواحي بروانة والحقلانية والبغدادي وكبيسة، وقد وصل عدد الاشجار المجهزة لعامي 2019-2020 الى اكثر من 67000 شتلة متنوعة”.