14% من العراقيين تلقوا لقاح كورونا.. 62% منهم تلقوا جرعتين

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الثلاثاء، عن تلقي 5.621 مليون شخص عراقي للقاح كورونا،بينهم 3.5 مليون تلقوا جرعتين، فيما أشارت إلى أن خطر الوباء ما زال قائماً.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر : إن “هناك موجات متعاقبة لكوفيد 19 ونحن توقعنا ذلك وحذرنا مراراً”، مبيناً أن “خطورة الموجة الجديدة تتناسب مع نسبة الملتزمين بالإجراءات الوقائية واللقاحات”.

وأضاف أن “خطة الوزارة للوصول الى المناعة هي الاستمرار في عمليات التطعيم وزيادة منافذها، ومتابعة الحملة التي أطلقتها الوزارة اليوم في عدد من المحافظات والعاصمة بغداد لمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية ومحاسبة المخالفين، والتركيز على الجامعات والمؤسسات التعليمية والتربوية”.

وأشار إلى أن “آخر إحصائية للتطعيم بلغت أكثر من 5 ملايين و621 ألف شخص من بينهم أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون تلقوا الجرعتين”، لافتاً الى أن “الموجة الثالثة انحسرت، والموقف الوبائي جيد، مقارنة بالأشهر الماضية”.

وحذر البدر من “أن الخطر لا يزال قائماً ولم نغادره سواء في العراق أو بقية دول العالم”، موضحاً أنه “مع بدء الموسم الدراسي فهناك قرارات للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تخص الجامعات والمدارس والأساتذة وجميع الموظفين تتضمن المطالبة بتقديم كارت اللقاح أو فحص PCR حديث”.

وأكد أن “اللجنة العليا شددت على مديريات التربية بضرورة التباعد الجسدي وارتداء الكمامة، إضافة إلى ضرورة تلقيح جميع الكوادر التربوية”، مشيراً الى أن “التخوف موجود إن كان مع بدء العام الدراسي الجديد أو من غيره، طالما أنه لا يوجد التزام بالإجراءات الوقائية”.

وأطلقت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الثلاثاء، حملة للتطعيم ضد فيروس كورونا، في بغداد والمحافظات.

فيما أعلنت الوزارة، أمس الاثنين، أن دخول السلالة الرابعة لكورونا، ستشكل تحدياً كبيراً وعبئاً ثقيلاً على النظام الصحي للبلاد الذي استنزفت موارده وخدماته خلال الموجات السابقة، داعية الى اتخاذ إجراءات احترازية مشددة مع الإقليم الذي يشهد ارتفاعاً كبيراً بإصاباته.