الدفاع تقلق على الشمري وتعلن تعرضه لهجمة شرسة والأمن النيابية تكشف تفاصيل مهمته في ذي قار!

 

أصدرت وزارة الدفاع، الاربعاء، بياناً تؤكد من خلاله أن الفريق الركن جميل الشمري يتعرض إلى هجمة إعلامية بعد خميس ذي قار الدامي، مؤكدة، أنه “كُلف بواجب في خلية الازمة في محافظة ذي قار وأصدر أوامر بعدم إطلاق النار”.

وذكر اعلام الوزارة في بيان تلقته “يس عراق”، أن “الوزارة تتابع بقلق الهجمة الاعلامية الشرسة ضد كبار القادة والضباط، الذين يشهد تاريخهم العسكري بالبطولة والشجاعة، ودفاعهم عن ارض العراق ضد التهديدات، التي تستهدف الامن والاستقرار في ربوع بلدنا العزيز”.

وأضاف البيان، أن “الوزارة تود ان توضح ان ما حصل بالضبط من هجمة إعلامية، استهدفت الفريق الركن جميل الشمري حيث انه كلف بواجب في خلية الازمة لمحافظة ذي قار وفور وصولة باشر بعدة اجتماعات وأصدر اوامره المشددة والمثبتة رسميا بعدم إطلاق النار وهذا ما تكلم به شفويا واصدره تحريريا الى كل القوات الامنية في المحافظة وتم تسليم الامر لحد مستوى امر فوج اضافة الى التبليغ والتأكيد على حماية المتظاهرين وساحات الاعتصام”.

ودعت الوزارة “الجميع الى توخي الدقة واستبيان الحقائق قبل إطلاق التهم مع تأكيدنا على حرمة الدم العراقي وبنفس الوقت لن نسمح بتسقيط القادة والضباط وعموم المؤسسة العسكرية من جهات معادية لا تريد لهذا البلد التقدم والرفاه”.

وأشار البيان الى أنه “بهذه المناسبة تدعو الوزارة كافة الاخوة المتظاهرين الى احترام القانون والنظام والحفاظ على سلمية التظاهرات والتذكر بان منتسبي القوات الامنية هم اخوانهم وابنائهم ومستقبلهم مصيرهم واحد”.

الأمن النيابية تحدثت عن تخبط

قال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، محمد رضا أل حيدر، في جلسة البرلمان، الأحد الماضي، ان هناك تخبطًا حكوميًا في التعامل مع الملف الأمني منذ انطلاق الاحتجاجات في أكتوبر الماضي، مبينا أن القائد العام للقوات المسلحة المستقيل عادل عبد المهدي، أصدر أمرا بإرسال بضعة قادة عسكريون إلى المحافظات المنتفضة بصفة حاكم عسكري حسب ما فهمه المتظاهرون وهؤلاء القادة من بينهم الفريق الركن جميل الشمري، الذي أرسل إلى ذي قار بصفة عسكرية وعندما أتصلنا به للاستعلام عن صفته في المحافظة، أبلغنا أنه مكلف بمهام أمنية وإدارية وبعدها اتصلنا بالعمليات المشتركة أبلغتنا أن الشمري ذهب بمهمة واحدة فقط هي أمنية.

وأضاف أل حيدر، أن “الحكومة بعدها عدلت العنوان في كتاب مهمة الشمري واصبح بمهام إدارية وأمنية، مبينا أن هذا تخبط وحتى القادة لا يعرفون ما هي مهامهم الحقيقية”.

 

 

 

القضاء يأمر بالقبض على الشمري

أعلنت السلطة القضائية العراقية، الاحد الماضي (1 كانون الأول 2019)، صدور أمر قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري.

وقال بيان لإعلام القضاء تلقته “يس عراق” إن “الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة لنظر قضايا أحداث التظاهرات في ذي قار، أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري”.

وأضاف، أن “الهيئة التحقيقية في رئاسة محكمة استئناف ذي قار أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري عن جريمة إصدار الأوامر التي تسببت بقتل متظاهرين في المحافظة”.

رايتس ووتش تدين العنف

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم الأربعاء، إن قوات الأمن في جميع أنحاء العراق تستخدم القوة القاتلة ضد المتظاهرين رغم الأوامر بالتوقف عن ذلك. الأوامر بوقف استخدام الذخيرة الحية صدرت عن عادل عبد المهدي، الذي استقال من منصبه كرئيس للوزراء في 29 نوفمبر/تشرين الأول ولكنه ما زال في حالة تصريف الأعمال. ينبغي للجهات المختصة اتخاذ تدابير عاجلة لمنع قوات الأمن من استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين.