العلم “الملوّن” يقلب الترند الشعبي والسياسي في العراق.. هل تعتبرسفارة الاتحاد اراض أوروبية أم لا؟

يس عراق: بغداد

لم تمر ساعات على اعلان سفارة الاتحاد الاوروبي في بغداد، رفع علم “مثليي الجنس” في خطوة لدعمهم في ذكرى مناهضة رهاب المثليين، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي فضلًا عن اصدار المواقف السريعة ببيانات لسياسيين من مختلف الجهات والقوى السياسية.

ورفعت بعثة الاتحاد الأوربي في العراق، اليوم الأحد، علم المثليين وبشكل رسمي داخل الأراضي العراقي، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك.

https://twitter.com/EUinIraq/status/1261908036320481280?s=20

 

وقال الحساب الرسمي للبعثة على “تويتر”: “بالاشتراك مع السفارة الكندية والسفارة البريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الاتحاد الأوروبي حول العالم في رفع علم قوس قزح للاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية والتحول الجنسي وتسليط الضوء على حقوق المثليين/ات ومتحولي/ات الجنس ومزدوجي/ات الجنس”.

واعتبر رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة، ان “مافعلته بعض السفارات الغربية في العراق اليوم من رفع علم يرمز لتأييد سلوك الشذوذ المنبوذ ( المثلية) يمثل انتهاكاً للأعراف والقوانين الدولية التي تلزم هذه البعثات  باحترام معتقدات ومتبنيات الشعب المضيف لها وعدم مخالفة قوانين الدولة المضيفة ومراعاة قيم وتقاليد وآداب الشعوب التي تتواجد سفاراتها على أراضيها”.

وبحسب طعمة “تزداد وقاحة هذا الفعل واستفزازه للعراقيين حينما يقع في شهر رمضان المبارك”.

وطالب “الخارجية العراقية باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة لردع هذ السلوك المنتهك  لعقيدة وقيم الشعب العراقي وإبلاغ تلك السفارات بتقديم الاعتذار للشعب العراقي والتعهد بعدم تكرار هذه الأفعال المنافية للذوق الإنساني السليم”.

وتابع ” نذكر هؤلاء ومن يحمل افكارهم الخاطئة هذه ان شذوذ المثلية تعبير خاطئ ومشوه للحريات واستغراق مفرط في النزوات المخالفة لجوهر الانسانية وضميرها. ويشكل علامة واضحة على تآكل الحضارة التي تتقبل التعايش مع تلك الممارسات والسلوكيات المتعارضة مع قوانين الكون والفطرة السليمة”.

 

الاتحاد الاوروبي لاتنطبق عليه قوانين السفارات

من جانبه، طالب النائب صباح الساعدي وزارة الخارجية، باتخاذ اجراءات قاسية ضد بعثة الاتحاد الاوروبي، على خلفية رفع علم المثليين في العراق.

ودعا الساعدي في بيان  “الحكومة العراقية عبر وزارة الخارجية التي يرأسها رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي (بالوكالة) الى اتخاذ اشد الاجراءات ضد بعثة الاتحاد الاوربي والسفارات (الكندية والبريطانية) بسبب قيامهم برفع علم يرمز الى المثلية في العراق”.

واكد الساعدي انه “لا يمكن السكوت على استخفاف بعثة الاتحاد الاوربي وسفارتي كندا وبريطانيا بالاعتقادات الدينية والاحكام الالهية والاعراف والتقاليد التي يعتقدها كل ابناء الشعب العراقي على اختلاف اديانهم ومذاهبهم وايدلوجياتهم”.

واستغرب الساعدي، “الاصرار على الاستخفاف بمشاعر العراقيين وهم يعيشون في اعظم شهر عبادي وهو ( شهر رمضان ) المبارك الذي يعيش العراقيون والمسلمون في كل العالم بركاته وهم في ( ضيافة الله سبحانه وتعالى ) والمسلمون لا يزالون يتلمسون بدعائهم في (ليلة القدر ويومها) الخير للبشرية بزوال الوباء الجائح”.

وبين الساعدي، “رغم كل ما يعيشه العالم من وباء كورونا الذي عجزت البشرية عن ايجاد العلاج له فبدلا من اللجوء الى الله سبحانه رب البشر كلهم ومرسل الانبياء والرسل بالاديان السماوية كلها ليفتح بابا يفرج به عن الانسانية وتخرج فيه من سجنها القاتل نجد هذه الممارسات في اصرار واضح على (محاربة) رب العالمين، وكفى بهذا (جهلا وغرورا) يفتح بابا لغضب اشد من جبار السموات والارض”.

ونبه الساعدي، “رئيس الحكومة الكاظمي إلى أن بعثة الاتحاد الاوربي لا تعتبر (سفارة) بالمعنى الدبلوماسي ولا تجري عليها احكام السفارات بأنها (ارض لدولة السفارة) فيجري عليها احكام الدولة التي توجد بها ولهذا يجب ان تكون الاجراءات اشد واقسى بلا اي مجاملات دبلوماسية “.

 

 

مطالبة باغلاق سفارات الاتحاد الاوروبي

من جهته، طالب النائب عن عصائب اهل الحق حسن سالم، الاحد، بغلق سفارات الاتحاد الاوربي في بغداد على خلفية رفعها علم المثليين.

وقال سالم في بيان إن على “الحكومة غلق سفارات الاتحاد الاوروبي في العاصمة بغداد بسبب أفعالها الشاذة”.

واضاف، إن “التصرف الشاذ واللا أخلاقي يعبر عن السلوك المشين والشذوذ تجاه الشعوب الاسلامية واتجاه الاعراف والتقاليد المحترمة”.

وأضاف أن “بعثة الاتحاد الاوروبي وهذه السفارات التي لم تراعي دين وأخلاق وعادات وأعراف المجتمع العراقي ردّ فعلها أكبر من صفحة داعش السوداء وهو مسخ للقيم للأخلاق والعادات”.

وأوضح سالم، “لا بد ان يكون هناك موقفاً حازماً من الحكومة بغلق هذه السفارات وعدم السماح لمثل هذه الأفعال الشاذة التي تنافي الاعراف والتقاليد التي تربى عليها المجتمع العراقي والدين”.

 

 

موقف رسمي

وادانت لجنة العلاقات الخارجية، في مجلس النواب، الأحد، رفع علم “المثلية الجنسية” في سفارة بعثة الاتحاد الاوروبي وسط العاصمة بغداد.

 

وقالت اللجنة في بيان، إنها “تدين رفع علم المثلية الجنسية في سفارة بعثة الاتحاد الاوربي وتعتبره تجاوزاً على القيم والاعراف الاجتماعية والعقائد الدينية للشعب العراقي”، داعية “وزارة الخارجية العراقية للقيام بدورها في منع اي تجاوزات أخرى تحدث في المستقبل من قبل البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق”.

 

 

 

الرفض يتصدر الترند

وتصدر هاشتاك كلا لعلم المثليين في العراق، الترند العراقي خلال ساعات قليلة منذ اعلان رفع العلم فوق سفارة الاتحاد الاوروبي.

واستحضر بعض المغردين، تغريدة سابقة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي اعتبر فيها ان من بين اسباب انتشار كورونا هو “تقنين زواج المثليين”.