مراهقة تستنجد لمساعدتها بمعرفة شخص حاول اختطافها

يس عراق – متابعة

تعرضت فتاة بريطانية لأزمة نفسية أثرت عليها كثيرًا، حيث حاول شخص اختطافها، وجرها في الشارع إلى سيارته أثناء عودتها إلى المنزل.

ووصفت أليسيا، البالغة من العمر 16 عامًا، في لقائها مع قناة “بي بي سي” اندفاع سيارة مظلمة بجانبها على طريق بمدينة نورثامبتون ببريطانيا، حيث قفز رجل وحاول جذبها من يدها في 28 يناير الماضي بعد الساعة 6:30 مساءً بقليل.

ووفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية، غادرت الفتاة المراهقة منزل والدها قبل دقائق من الواقعة، ولحسن الحظ كانت تتضع سماعة واحدة فقط في إحدى أذنيها حتى تتمكن من سماع حركة المرور العابرة، والتي كانت سببًا في إنقاذها.

وقالت الفتاة: “سمعت صوت السيارة، وأخبرني من بها أنني سأكون بأمان إذا ذهبت معه، وحاول أن يجذبني للسيارة لكني دفعته عني، ولو كانت كلتا السماعتين في أذني لما كانت لدي فرصة للهروب منه”.

وتعيش أليسيا مع والدتها، لكنها تزور والدها ديفيد، الذي يعاني من مشاكل في القلب، كل يوم تقريبًا لمساعدته في أعمال المنزل، وللتأكد من أنه بخير.
وقال والدها إنه عرض عليها أن يعطيها مالًا لتستقل سيارة أجرة توصلها إلى المنزل، لكنها أكدت له أنها ستكون بخير.

 

وتابع ديفيد: “اتصلت بي ابنتي كثيرًا، لكني كنت منشغلًا في المنزل، وعندما تمكنت من الرد كانت تصرخ وتبكي على الهاتف، قلت “ما الأمر؟ ما الأمر؟” فقالت “شخص ما حاول اختطافي”.

كما اتصلت أليسيا بعمها الذي جاء بسرعة واصطحبها إلى مكان آمن، وبكت المراهقة وهي تناشد الناس لمساعدتها في العثور على الرجل الذي أراد اختطافها.

قالت: “قبل هذه الواقعة كنت سعيدة، لم أكن خائفة، ولكن بعدها تغيرت حياتي بالكامل، أنا لا أخرج، أبقى في البيت معظم الأيام، وأريد فقط أن يُقبض على هذا الرجل، فلا أحب العيش في خوف، اشتقت إلى حياتي الطبيعية”.

ونشر المحققون لقطات كاميرا مراقبة تظهر السيارة السوداء التي كانت تتبع أليسيا أثناء تحولها إلى طريق سانت أندرو، كما ناشدوا أي شهود أو سائقي سيارات يكون لديهم لقطات كاميرا للواقعة بالإدلاء بشهادتهم.