19 مليون موعد مع طبيب اسنان تم الغائه خلال العام الحالي بسبب كورونا

يس عراق: متابعة

كشف تقرير للجمعية البريطانية لطب الأسنان، أن مرضى الأسنان في بريطانيا، فقدوا 19 مليون موعد مع أطبائهم حتى الآن هذا العام، حيث يحذر الخبراء من أن التراكم يمثل قنبلة موقوتة، تؤدي لمشاكل صحية خطيرة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، فإن الجمعية أكدت أن الغالبية العظمى من ممارسات المملكة المتحدة، حوالي 70%، لا تزال تعمل بأقل من نصف قدرتها قبل وباء فيروس كورونا، حيث يضطر أطباء الأسنان للتركيز على الحالات العاجلة، ما يعني انخفاضًا حادًا في المواعيد الروتينية، التي يمكن خلالها اكتشاف مشاكل مثل التسوس وأمراض اللثة وسرطان الفم مبكرًا.

وتحذر هيئة الصناعة من أن مشاكل صحة الفم، التي تراكمت أثناء الإغلاق، لا تزال تدار من خلال نظام غير مرن، ويتم تفويت المشكلات التي كان من الممكن حلها، وذلك بسبب قيود الحكومة الخاصة بـ«وقت الراحة»، وهو الفجوة الزمنية لتقليل مخاطر انتقال الفيروس.

وتتمثل إحدى طرق تقليل وقت الراحة، في تحسين تهوية غرف العلاج لزيادة معدل تغيير الهواء في الساعة، ما يعني وجود فجوة قدرها 20 دقيقة بين المواعيد.

كما أن العمليات الجراحية ذات التهوية الأقل، تتسبب في فجوة زمنية تستغرق ساعة.

ومع ذلك، وجدت أبحاث جمعية طب الأسنان، أن تكلفة معدات الجراحة العادية تبلغ 10 آلاف جنيه استرليني، أي أن الكثيرين لن يتمكنوا من تحمل تكاليفها.