20 مليون دولار حصة ذي قار “محبوسة” في يد شركة نفط أجنبية.. وميسان “تخطف” حصتها

يس عراق: بغداد

أبدت لجنة النفط والطاقة النيابية استغرابها من تأخر شركة بتروناس النفطية الماليزية، بتنفيذ مشاريع المنافع الاجتماعية في ذي قار التي تقدر كلفتها بـ 20 مليون دولار.

عضو اللجنة صادق السليطي، قال إن “احد بنود عقود جولات التراخيص التي جرت مع الشركات النفطية قبل سنوات ينص على تنفيذ مشاريع تحت بند المنافع الاجتماعية في المناطق القريبة على الشركات النفطية او في المحافظة بكلفة 5 ملايين دولار سنوياً”، وفقاً لصحيفة “الصباح” الرسمية.

واضاف: “هذا المبلغ يكون ضمن الكلف المستردة من الحكومة وهو اشبه بالكلف الانتاجية التي تتسلمها الشركات، وليست هبة منها للمحافظة”.

السليطي أوضح: “وفق هذه الالية فان المشاريع يجب الا تتأخر كون الشركة ستنفذ المشروع وتسترد الاموال مباشرة من صندوق تنمية العراق”.

 

ميسان تحصل على شبكة كهرباء من شركة سينوك

وكانت محافظة ميسان، قد حصلت السبت الماضي على مشروع نصب شبكة كهرباء ضغط واطئ ومغذيات 11k f، ضمن مشاريع المنافع الاجتماعي من قبل شركة سينوك النفطية.

وقال محافظ ميسان علي دواي اثناء جولته بحي الف دار شمال العمارة جولته وتفقده للمشروع برفقة  المعاون الفني للمحافظ ومدير بلدية العمارة المباشرة فعليا بهذا المشروع المهم متعهدا بتنفيذه بوقت قياسي .

وأشار الى ان محافظة ميسان عملت على ادراج هذا المشروع بالتنسيق مع شركة نفط ميسان وشركة سينوك النفطية ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية .

واوضح  الى ان هناك محطة متنقلة 132/11 كي في قامت محافظة ميسان بأنشائها لهذا الغرض وعند اكمال اعمال الشبكة وربطها على المحطة سوف تنعم منطقة الف وحدة سكنية بكهرباء مستقرة

ووعد دواي اهالي الحي بإضافة  الخدمات الاخرى والمتمثلة بشبكات الماء والمجاري .من جانبهم عبر اهالي الحي عن عميق سعادتهم وشكرهم لشمولهم بهذه المشاريع المهمة لانهم يعانون منذ فترة من تذبذب التيار الكهربائي وقلة الخدمات

يذكر ان حي الف دار تم توزيعه لأصحاب الدخل المحدود والعوائل المتعففة من أبناء المحافظة.