200 مقمق إضافية في الناصرية مع 600 بأرطاوي.. كم تبقى من الغاز المحروق لاستثماره؟

يس عراق: بغداد

يستعد العراق لاستثمار 200 مليون مقمق اضافية من الغاز المحترق وايقاف احراقه في محافظة ذي قار ليضاف الى المشاريع الاخرى لاستثمار الغاز من بينها عقد توتال الفرنسية لاستثمار 600 مليون مقمق في حقل ارطاوي بمحافظة البصرة.

 

واعلن المكتب الإعلامي لمحافظ ذي قار ان “المحافظ احمد غني الخفاجي شارك في احتفالية اطلاق مشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الغراف والناصرية بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير النفط”.

وأضاف انه “سيتم استثمار المشروع بطاقة ٢٠٠ مليون قدم مكعب قياسي وهو من اكبر مشروع للطاقة في المحافظة”، مبينا أن “المشروع سيكون بوابة واعدة لاقتصاد المحافظة ويوفر بيئة عمل وفرص مناسبة لكل ابناء ذي قار”.

 

وتأتي هذه الـ200 مليون مقمق، اضافة الى 600 مليون مقمق سيتم استثمارها في حقل ارطاوي عبر شركة توتال الفرنسية، مايرفع الغاز المستثمر الى 800 مقمق من اصل نحو 1300 مقمق يحرقها العراق، و1300 اخرى يستثمرها، وهو مايطمح اليه العراق باستثماره بالكامل بحسب تصريح سابق لوزير النفط احسان عبدالجبار الذي اكد السعي لاستثمار 2600 مليون قدم مكعب من الغاز المصاحب في اليوم الواحد.

وباستثمار نحو 800 مقمق من اصل 1300 تحرق، يتبقى نحو 500 مقمق تنتظر الاستثمار لايقاف حرق الغاز المصاحب بالكامل خلال 5 سنوات بحسبما تهدف وزارة النفط.

وأشار عبد الجبار إلى “دعم الحكومة والوزارة للاستثمارات في قطاع الغاز المصاحب وتحويله إلى طاقة مفيدة من خلال اعتماد استراتيجية واضحة بالتعاقد مع شركات عالمية متخصصة في هذا المجال في محافظات البصرة وميسان وذي قار وتأسيس شركة غاز البصرة، بالإضافة إلى التوقيع مع شركة توتال الفرنسية لمجموعة من المشاريع لاستثمار الغاز المصاحب فضلا عن مشاريع أخرى تقوم بها الوزارة”.

وتابع: “نهدف من خلال هذه المشاريع إلى استثمار 2600 مليون قدم مكعب قياسي باليوم ضمن خطط الوزارة لاستثمار الغاز المصاحب من حقول المحافظات الجنوبية، ومن المؤمل إنجازها قبل عام 2026”.