2019 كان الأعلى.. وفاة واصابة اكثر من 52 ألف عراقي بـ40 ألف حادث خلال السنوات الاربع الماضية

يس عراق: بغداد

سـجـلـت مــديــريــة المـــرور الـعـامـة وفــاة واصـابــة اكـثـر مـن 52 الـف شـخـص خــلال الاعــــوام الاربــعــة  المـاضـيـة، نتيجة مـا يـزيـد عـن الــ 40 ألــف حـــادث مــــروري لـلـمـدة  ذاتها.

ووفق الاحصائية السنوية لقسم الـعـلاقـات والاعـــلام فـي المـديـريـة  التابعة لـوزارة الداخلية، “فقد بلغ  عدد الوفيات عشرة الاف و990 ، بينما بلغ عـدد الاصـابـات للمدةالمذكورة، 41 ألفا و118 .”

وتابعت الاحصائية ان “الحوادث الــ 40 ألفا تـوزعـت بـواقـع: ثمانية آلاف و951 حـادثــا خــلال الـعـام المـــاضـــي، وتــســبــبــت بـحـصـول 2951 وفـاة، وعشرة الاف و692 إصابة”.

واضافت ان “الحوادث خلال العام 2019، بـلـغ عـددهـا عـشـرة الاف و753 وأدت الى وفاة 2636 وجرح 11 ألــفــا و650 إصــابــة، بـيـنـمـا سجل العام 2018 حصول تسعة الاف و852 حادثا، توفي نتيجتها 2767  وجـرح تسعة الاف و388،

اما العام 2017 فبلغ عدد حوادثه ثــمــانــيــة الاف و824 ،وتــوفــي اثـرهـا 2636 وجــرح تسعة الاف و388 .

ونـــوهـــت الاحــصــائــيــة الـــى ” وجــــود تــغــيــر فــي نـسـبـة الحوادث بين عامي 2020 و2019 بـنـسـبـة 24 ،% امــا الـنـسـبـة بين  عــامــي 2018 و2017 فـبـلـغـت 10  %.

وبــــشــــأن اســــبــــاب الــــحــــوادث، اوضـــحـــت انـــهـــا “تــنـــوعــت بـين الــســرعــة الــشــديــدة، وعـــدم تـرك مسافة امنة بـين مركبة واخـرى، واستخدام الهواتف النقالة اثناء الـقـيـادة، فضلا عـن عـدم الالـتـزام بـالـتـعـلـيـمـات المـــروريـــة لاسـيـمـا اوقات الذروة في الازدحام.