“2020 السيئة!”،، الاعلان عن ثلاثة وفيات لمشاهير الفن والسياسة في يوم واحد!

متابعة يس عراق:

مر اقل من يوم على اعلان وفاة ثلاث شخصيات شهيرة في مجال الفن والسياسة في الولايات المتحدة وافريقيا، بحسب ما أوردته وكالة “رويترز”.

أعلن نجم هوليوود جون ترافولتا، وفاة زوجته الممثلة الأمريكية كيلي بريستون، التي ظهرت في أفلام من بينها (جيري ماجواير) و (توينز)، عن 57 عاما بعد معركة مع سرطان الثدي لمدة عامين تقريبا.

وقال ترافولتا 66 عاما، منشور على موقع إنستجرام في وقت متأخر يوم الأحد “أبلغكم بقلب يعتصره الألم أن زوجتي الجميلة كيلي خسرت معركتها التي استمرت عامين مع سرطان الثدي”.

ولدت كيلي كاماليلهو سميث في هونولولو وغيرت اسمها إلى كيلي بريستون قبل أن تحصل على دورها الأول في الفيلم الرومانسي (ميس تشيف) عام 1985 ثم ظهرت في فيلم كوميدي آخر هو (سيكريت أدميرير).

 

 

والتقى ترافولتا، نجم أفلام الرقص (ساترداي نايت فيفر) و(جريس)، ببريستون عام 1988 عندما ظهرا معا في فيلم (ذا إكسبرتس) وتزوجا عام 1991 في باريس.

وكتبت ابنتها إيلا ترافولتا على موقع إنستجرام ”لم أقابل قط أي شخص شجاع وقوي وجميل ومحب مثلك“.

 

وفي جنوب أفريقيا، أعلن متحدث باسم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا يوم الاثنين وفاة زيندزي مانديلا ابنة الرئيس الراحل نيلسون مانديلا المناضل في سبيل القضاء على التمييز العنصري.

 

 

وكانت زيندزي ابنة بطل التحرير الراحل والناشطة ويني مانديلا المناهضة للتفرقة العنصرية قد برزت على المسرح الدولي عندما قرأت على الملأ رفض نيلسون مانديلا لعرض الرئيس السابق بي.دبليو. بوتا إطلاق سراحه في العام 1985.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون التابعة للدولة إن زيندزي البالغة من العام 59 عاما وكانت تشغل منصب سفير جنوب أفريقيا لدى الدنمارك توفيت في مستشفى بجوهانسبرج دون أن تذكر سبب الوفاة.

 

وفي لوس انجليس، توفي بنجامين كيوه، حفيد ملك موسيقى الروك آند رول الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي والابن الوحيد لابنته ليزا ماري، عن عمر يناهز 27 عاما.

ولم تصدر تصريحات بعد من السلطات حول ملابسات وفاة كيوه أو توقيتها، وأكد مكتب الطب الشرعي في لوس انجليس أن وفاة شخص بهذا الاسم وبهذه السن يجري التحقيق فيها.

ونقل موقع (تي.ام.زد) لأخبار المشاهير عن مصادر لإنفاذ القانون لم يذكر اسمها، أن كيوه أقدم على الانتحار يوم الأحد في مدينة كالاباساس بكاليفورنيا، والتي تقع شمال غربي لوس انجليس. ولم يتسن التحقق من تلك المعلومة من مصدر مستقل.

وكيوه هو الابن الأصغر لليزا ماري بريسلي (52 عاما) من زوجها الأول الموسيقي داني كيوه وكانا قد انفصلا عام 1994، أما ابنتها الأخرى فهي الممثلة رايلي كيوه (31 عاما).

 

وليزا ماري هي الابنة الوحيدة لملك الروك إلفيس بريسلي من زواجه بالممثلة بريسيلا بريسلي.

وقال روجر ويدينوسكي المتحدث باسم مدير أعمال ليزا ماري بريسلي في بيان ”إنها مفطورة القلب تماما، لكنها تحاول البقاء قوية من أجل ابنتيها (الأخريين) التوأمتين وابنتها الكبرى رايلي، كانت تعشق ذلك الولد، لقد كان حب حياتها”.

وتحدثت تقارير عن أن علاقتها الوثيقة بابنها، الذي كان اسمه الأوسط (ستورم)، هي التي ألهمتها اسم المقطوعة التي كتبتها لألبومها الثالث (ستورم آند جريس) الذي صدر عام 2012.