25 مليون دولار “ضائعة” بين بيانين لوزارة النفط  بخصوص ايرادات شهر اب.. كيف يتغير سعر البرميل بعد شهر من بيعه؟!

يس عراق: بغداد

تضارب محير في ارقام وزارة النفط، تضمنها بيانان متقاربان بشأن إيرادات شهر آب، فيما “اختفت” نحو 25 مليون دولار أو ما يعادل 30 مليار دينار عراقي بين أرقام البيانين.

 

ويوم أمس الخميس، اعلنت وزارة النفط، عن مجموع الصادرات النفطية والايرادات المتحققة لشهر آب الماضي، بحسب “الاحصائية النهائية” الصادرة من شركة تسويق النفط العراقية سومو.

ووفقاً للمتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، فقد بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 80 مليوناً و494 الف و536 برميل، بإيرادات بلغت 3 مليار و492  مليونا  و 164 الف دولار .

وقال جهاد في بيان، إن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آب الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق  بلغت 77 مليونا و505 الف و 136 برميل ، بإيرادات بلغت 3 مليار و359  مليونا  و 181 الف دولار ، فيما كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان 2 مليون و989 الف و400 برميلا ، بايرادات بلغت 132 مليونا و983 الف و280 دولارا.

وأوضح جهاد، أن معدل سعر البرميل الواحد بلغ  43,384 دولاراً، مشيراً إلى أن الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 29 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي.

وبين أن كميات وايرادات شحنات النفط الخام المصدر التي تم تسويقها بعلاوة سعرية لتحقيق ايراد إضافي خلال شهر آب بلغ كإيراد كلي اكثر من 89 مليون و711 الف و782دولار.

 

حصيلة نهائية تتناقص عن الاولية!

ومن الطبيعي أن الحصيلة النهائية تأتي عادة أعلى من الحصيلة الاولية، إلا أن الحصيلة النهائية المعلن عنها يوم أمس، حملت نقصًا بنحو 25 مليون دولار، عن الحصيلة الاولية المعلن عنها في الأول من سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلنت وزارة النفط في الإحصائية الأولية للكميات المصدرة من النفط الخام والايرادات المتحققة لشهر آب/أغسطس الماضي، بلوغ كميات الصادرات من النفط الخام (80) مليونًا (494) ألفًا و( 536 ) برميلًا، وهو نفس كمية الصادرات في الحصيلة النهائية.

إلا أن الايرادات “تناقصت” عن المعلن عنه في الحصيلة الاولية، حيث كانت الوزارة قد اعلنت ان الايرادات قد بلغت أكثر من (3) مليار و(517) مليونًا  و(45 ) ألف دولار، في الوقت الذي اعلنت يوم امس انها بلغت 3 مليارات و492 مليونا و164 الف دولار.

 

ويظهر الخلل في سعر البرميل المباع، حيث بالرغم من ان الوزراة اعلنت في مطلع ايلول الجاري ان معدل بيع سعر البرميل كان 43.693 دولارًا، إلا انها ذكرت في الحصيلة النهائية المعلن عنها يوم أمس، أنها باعت سعر البرميل بـ43.384 دولار.