26 مليون دونم من الاراضي الزراعية في العراق.. معظمها غير مستثمر بفعل شح المياه

يس عراق: بغداد

اكدت وزارة الزراعة، الاحد، ان هناك 26 مليون دونم من الأراضي الصالحة لزراعة المحاصيل الغذائية من دون الحاجة الى الاستيراد، مبينة أن بعض المحاصيل التي يتم استيرادها غير صالحة للاستهلاك البشري.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حميد النايف في حديث صحفي، ان “هناك 26 مليون دونم من الاراضي الجاهزة للزراعة في العراق، وهذه المساحة تكفي لسد حاجة العراق كليا من المحاصيل الزراعية وبالشكل الذي لا يتم اللجوء فيه للاستيراد من الخارج”.

ولفت الى ان المشكلة تكمن في “عدم وجود ادارة صحيحة للمياه في العراق مما تسبب بعدم استثمار الكثير من الاراضي في الزراعة”، مشيرا الى ان “العالم تطور كثيرا بشأن طرق ارواء المزروعات بما يسمى بالإرواء المغلف”.

وبشأن استيراد المحاصيل الزراعية من الخارج، اوضح النايف “المنافذ الحدودية تحتوي على محاجر نباتية وبالتالي فان اي محصول زراعي يدخل يتم فحصه بشكل كامل”.

وبين ان “بعض المنافذ غير مسيطر عليها ولا يوجد فيها محاجر نباتية، وبالتالي تدخل عن طريقها محاصيل نباتية غير مفحوصة ولا تصلح للاستهلاك البشري”.

واضاف ان “وزارة الزراعة لديها روزنامة زراعية تتحكم في الاستيراد والتصدير من المنتج المحلي وهو ما تعمل عليه معظم بلدان العالم”، مبينا ان “المطالبات بفتح الاستيراد بشكل كامل يعني انهاء القطاع الزراعي”.