3 أعلى شخصيات مسؤولة عن الاتصالات في العراق تصل إلى الموصل لاستكمال عملية “الصدمة”

يس عراق: بغداد

وصل وزير الاتصالات ورئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات ورئيس مجلس الامناء المعين مؤخرًا، إلى محافظة الموصل للاشراف على عملية “الصدمة” المخصصة لملاحقة مهربي الانترنت، فيما كشفت الهيئة عن التحرك لافتتاح مكتب لها في الموصل لمراقبة خدمة الاتصالات للشركات العاملة.

 

وذكرت وزارة الاتصالات في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “بتوجيه مباشر من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي زار صباح هذا اليوم كل من وزير الاتصالات المهندس اركان الشيباني ورئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات علي ناصر الخويلدي و رئيس مجلس الامناء بسام سالم الزيدي محافظة نينوى (الموصل) للاشراف المباشر والميداني على عملية الصدمة لمنع تهريب الانترنت التي تنفذها وزارة الاتصالات بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات والجهات الساندة من تشكيلات اجهزتنا الامنية البطلة بكافة صنوفها .”

 

وبينت انه “كان في استقبالهم محافظ نينوى نجم الجبوري، حيث جرى خلال اللقاء بحث واقع الاتصالات والبنى التحتية الخاصة بها التي تعرضت للدمار بسبب الاعمال الارهابية التي نفذها داعش الارهابي ابان احتلاله لمدينة الموصل، كما بحث الاجتماع التنسيق المستمر وعلى كافة الاصعدة من اجل ديمومة عمليات الصدمة وانجاحها وتحقيق الاهداف المرسومة لها” .

واكد الشيباني ان “وزارته ستولي اهتماما خاصا بمحافظة نينوى من اجل اعمار كافة البنى التحتية المدمرة وتقديم افضل خدمات الاتصالات والانترنت لاهالي الموصل الكرام وبما يتناسب مع مكانة المدينة التأريخية ومن حيث كونها ثاني اكبر مدن العراق بعد العاصمة الحبيبة بغداد” .

ودعا الشيباني “كافة شركات الاتصالات في القطاع الخاص (Isps) الى ضرورة مساندة جهود الحكومة العراقية في القضاء على عمليات تهريب سعات الانترنت الدولية التي تسببت بهدر المليارات من اموال ومستحقات الدولة العراقية “.

من جانبه اكد رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي “استعداد الهيئة على فتح مكتب دائم في المحافظة يتولى متابعة وضع الاتصالات المقدمة من شركات الهاتف النقال (زين العراق ، اسيا سيل ، كورك تليكوم)”.

واكد الخويلدي ان “وجود الهيئة في المحافظة سوف يدعم سبل التواصل مع القنوات الفضائية والمحطات الاذاعية وتسهيل عملية التراخيص الخاصة بهم “.

من جهته اعرب نجم الجبوري محافظ نينوى عن “شكره وتقديره لوزارة الاتصالات وهيئة الاعلام والاتصالات على جهودهما في محاربة عمليات تهريب سعات الانترنت واستعداد الحكومة المحلية في محافظة نينوى على تقديم كافة الدعم والاسناد لعمليات الصدمة وتحديد مقر دائم لفتح مكتب لهيئة الاعلام والاتصالات” .