35% من مبيعات البنك المركزي من العملة الصعبة خلال حزيران ذهبت الى تركيا وايران

يس عراق: بغداد

تكشفت البيانات التركية بخصوص عملياتها التجارية لشهر حزيران، والتي من الطبيعي ان يكون العراق في موضع الصدارة بهذا الحقل، حيث تعد تركيا اكبر بلد في التبادل التجاري مع العراق، فيما توضح ان 24% من مبيعات البنك المركزي في حزيران ذهبت لصالح تركيا.

 

وأعلنت هيئة الإحصاء التركية، أن “صادرات تركيا لشهر حزيران بلغت 23 مليار و 428 مليون دولار، مسجلة ارتفاعا بنسبة 18.7 بالمئة، مقارنة بنفس الشهر من العام 2021”.

وأضافت أن “واردات تركيا في حزيران بلغت 31 مليار و595 مليون دولار، مسجلا ارتفاعا بنسبة زيادة 39.7 بالمئة، عن نفس الفترة من عام 2021”.

وأشارت إلى أن “العراق جاء رابعا في صادرات التركية لدول العالم في شهر حزيران الماضي بقيمة 1 مليار و206 مليون دولار، في حين كانت ألمانيا هي الدولة الشريكة الرئيسية للصادرات بـ1 مليار و875 مليون دولار، تلتها الولايات المتحدة الامريكية بـ 1 مليار و555 مليون دولار، ومن ثم جاءت المملكة المتحدة ثالثا بـ1 مليار و209 مليون دولار وايطاليا خامسا بـ1 مليار و150 مليون دولار”، مبينة أن “نسبة الدول الخمس الأولى من إجمالي الصادرات بلغت 29.9٪ في حزيران 2022”.

ولفتت الهيئة، إلى أن “الصادرات التركية من كانون الثاني الى حزيران 2022، كانت ألمانيا هي الدولة الشريكة الرئيسية للصادرات بقيمة 10 مليارات و642 مليون دولار، تلتها الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 8 مليارات و658 مليون دولار، وإيطاليا 6 مليارات و612 مليونا دولار، والمملكة المتحدة 6 مليارات 489 مليونا دولار، والعراق 6 مليارات 362 مليونا دولار، وبلغت نسبة الدول الخمس الأولى من إجمالي الصادرات 30.8٪ في الفترة من كانون الثاني إلى حزيران 2022”.

وبينما استورد العراق بـ1.3 مليار دولار من تركيا، كانت مبيعات البنك المركزي من العملة الصعبة 5.3 مليار دولار خلال حزيران، مايعني ان 24% من مبيعات البنك المركزي في حزيران ذهبت الى تركيا لغرض الاستيراد، ونحو 11% منها الى ايران، ليكون 35% من مبيعات البنك المركزي ذهبت الى ايران وتركيا في حزيران، مايعني قرابة 2 مليار دولار.