4 قطاعات ستشهدها المناطق العراقية المتضررة ستدب الحياة فيها مجددًا

يس عراق: بغداد

كشف صندوق اعمار المناطق المحررة عن تركز خطته على 4 قطاعات في اعمار المناطق المحررة والتي تمثل الأسباب الرئيسية التي ستدفع لإعادة الحياة فيها بالنسبة للسكان، فيما من المرتقب ان تشهد تأسيس نحو 225 مستشفى ومدرسة.

 

وقال مدير المكتب الإعلامي للصندوق مثنى العسكري في تصريح للوكالة الرسمية إن “خطة الصندوق لهذا العام هي استمرار لما انطلق به في إعادة إعمار البنى التحتية والمشاريع الخدمية في المحافظات المتضررة”، لافتاً الى أن “الأولويات في المشاريع تشمل قطاعات الصحة والتربية والماء والكهرباء، التي تسهم في اعادة الحياة الى المناطق المحررة وبشكل مباشر في إعادة النازحين لمناطق سكناهم”.

 

وأضاف العسكري أن “المشاريع التي تم تحقيقها في مجال إعادة اعمار قطاعي الصحة والتربية تضمنت (35) مشروعاً ضمن قطاع الصحة والمنجز منها حتى الآن (22)مشروعاً، أما بخصوص المدارس فإن عدد المشاريع(189) مشروعاً ، والمنجز منها حتى الآن بحدود (150) مدرسة”.

وبينما بين أن “المبالغ المصروفة ضمن قطاع الصحة للسنوات السابقة بلغت بحدود 30 مليار دينار، ولقطاع التربية بحدود 103 مليارات دينار”، اشار الى وجود “منحة كويتية مخصصة لقطاع الصحة وهي 100مليون دولار”.

وأكد أن “هناك تعاوناً مع الحكومات المحلية يتمثل في تعيين المشاريع ذات الأولوية في المحافظات من قبلهم، وكذلك تحديد سلامة الموقف القانوني للمشاريع المرسلة وتحديد التقاطعات مع الجهات الاخرى بخصوص عمل المشاريع وكذلك ترشيح دوائر المهندس المقيم للمشاريع ولجان الاستلام الاولي والنهائي للمشروع اي ان التعاون يستمر الى انتهاء مدة الصيانة للمشروع”.

 

وأوضح العسكري أن “الضرر كبير جدا في المدينة القديمة نظراً لعدم قدرة الصندوق للعمل في إعادة اعمار المنازل الخاصة بالاهالي كونه ليس من مهامه ،وتم التباحث مع ادارة المحافظة لترشيح المشاريع الخدمية التي يمكن انجازها ضمن خطة الصندوق لعام 2021 ،التي سيتم ارسالها لاحقا”، مشيراً الى أن “إعادة اعمار جامع النوري ومنارة الحدباء ليس ضمن اختصاص صندوق اعمار المناطق المحررة ،وإنما  تتم اعادة اعمارهما من دول متبرعة وبالتعاون مع ديوان الوقف السني”.