400 ألف شخص يضافون سنويا إلى الباحثين عن عمل في العراق.. تصاعد تراكم للعاطلين البالغين 5 مليون

يس عراق: بغداد

كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية، مظهر محمد صالح، اليوم الاحد، عن العدد الفعلي السنوي للراغبين بالعمل، مؤكدا أن المشاكل المتراكمة لا تحل إلا بتنشيط القطاع الخاص.

وقال صالح، إن “بعض الحقوق الواردة للمواطنين، يجب أن تؤطر بقوانين من أجل ضمان احقيتها”، مشيرا إلى “ضرورة تفعيل التعيينات المفتاحية التي، ستساهم كثيراً بتنشيط الاقتصاد العراقي في القطاع الخاص”.

وبين أن “العدد الفعلي للعاطلين اللذين يضافون إلى سوق العمل سنويًا 400 ألف يرغب في العمل”، مؤكدا أنه “في حال تم تنشيط القطاع الخاص بصورة صحيحة فإنه يستقطب 50% من العاطلين سنويا، بالتالي لا يكون هناك أي تراكم وظيفي وعملي”.

وأشار صالح، إلى أن “المشاكل المتراكمة لا تحل إلا بتنشيط القطاع الخاص مع توفير الضمانات المالية لها، حتى يكون المواطن مطمئنا على مستقبله”.

وحول توحيد الرواتب في القطاعين الخاص والعام، حسب الإنتاجية، أوضح أن ” هذا الأمر بحاجة إلى قرار جريء يطبخ على نار هادئة مع وجود سياسية طويلة الأمد، بالإضافة إلى أن الرواتب التقاعدية يجب ايضاً ان تكون موحدة، وهذه من السياسات الحكيمة للحفاظ على سوق العمل”.

ويبلغ عدد العاطلين عن العمل بحسب تقديرات وزارة العمل القائمة على احصائيات سابقة، قرابة 5 مليون عاطل.