42% من احتياطي العراق تحول لسندات أميركية.. وبغداد ستستفيد اكثر من 1.5 مليار دولار

يس عراق: بغداد

يستمر العراق برفع حيازته من السندات الأميركية شهريًا مستغلا بذلك ارتفاع اسعار النفط وتراكم احتياطيه من العملة الصعبة، في الوقت الذي يستهدف العراق الاستفادة من الفائدة التي يمنحها الفيدرالي الاميركي على السندات والتي قد تتجاوز إلى 4%.

وبينما كانت حيازة العراق من السندات قد بلغت في ايلول الماضي 36.9 مليار دولار مرتفعة بنسبة 3.65% مقارنة بآب، ليحل رابعا كأكبر دولة عربية بعد السعودية والكويت والامارات بحيازة السندات الاميركية، جاءت بيانات تشرين الاول الماضي لتوضح ارتفاع حيازة العراق من السندات بقيمة أكثر من مليار دولار اضافية.

وجاء في  في أحدث جدول للخزانة الاميركية، ان “العراق صعد مرتبة واحدة ليصل الى المرتبة 31 من بين الدول الأكبر حيازة لسندات الخزانة الامريكية البالغ عددها 38 دولة مدرجة بالجدول ضمن الدول التي يبلغ حيازتها لأكثر من 30 مليار دولار”.

واضافت ان “حيازة العراق من هذه السندات بلغت 37.968 مليار دولار لشهر تشرين الاول، مرتفعة بنسبة 2.71 بالمائة عن شهر ايلول من عام 2022، ومرتفعة بنسبة 85.78 بالمئة عن نفس الشهر من العام الماضي 2021”.

واشارت الى ان “العراق جاء رابع أكبر دولة عربية بعد السعودية والإمارات  والكويت، فيما جاءت اليابان على رأس الدول بالأكبر حيازة لهذه السندات، تليها الصين ثانيا والمملكة المتحدة ثالثا “، مبينا ان مجموع السندات لدول العالم بلغت 7 ترليونا و185 مليارا دولارا”.

وفق ذلك فأن العراق يمتلك 0.5% من مجمل السندات المباعة حول العالم والتي تمتلكها باقي الدول.

وبينما اعلن البنك المركزي تجاوز احتياطيه من العملة الصعبة الـ90 مليار فهذا يعني أن اكثر من 42% من احتياطي العراق تحول الى سندات اميركية.

وتبلغ نسبة الفائدة على  السندات الاميركية اكثر من 4%، مايعني أن العراق يستطيع ان يجني فائدة على هذه السندات بمبلغ أكثر من 1.5 مليار دولار كفوائد من الخزانة الاميركية.