5 أسئلة خطيرة حول قطاع النفط في العراق.. نبيل المرسومي

س1/ لماذا لا يتم تأسيس شركة للخدمات النفطية في العراق تقوم بالأعمال الفنية المصاحبة للحفر التي تستحوذ من ناحية الكلفة على 60% مقابل 40% للحفر بدلا من إحالة هذه العمليات الى الشركات الأجنبية ؟
س2/ لماذا تم تحويل شركة ناقلات النفط الى شركة ناقلات النفط الأسود وليس النفط الخام بل ان هذه الشركة اليوم لا تسهم سوى بنقل جزء من النفط الأسود بأسطول صغير لا تزيد طاقة النقل فيه عن 52 الف طن وهو ما يؤدي الى خسارة العراق الى نحو مليار دولار سنويا بسبب نقل النفط على متن ناقلات النفط الأجنبية فضلا عن خسارة العديد من فرص العمل التي يمكن ان توفرها الشركة لو أصبحت الناقل الحصري للنفط العراقي ؟
س3/ لماذا تم تهميش شركة تنفيذ المشاريع النفطية وأصبحت في طي النسيان مع انها نفذت العديد من المشاريع المهمة ومنها الخط الاستراتيجي عام 2012 الممتد من بصرة – حديثة بطول 670 كم وبطاقة 800 الف برميل يوميا ؟ الا يمكن تطوير عمل هذه الشركة لكي تنفذ مشروعات أخرى كخط الانبوب العراقي – الأردني ؟
س4/ لماذا لا يكون لوزارة النفط خطة شاملة للخمس سنوات القادمة لتطوير المصافي العراقية وبناء مصافي أخرى لتحقيق الاكتفاء الاتي من المشتقات النفطية التي استورد منها العراق نحو 3.3 مليار دولار عام 2021 ؟
س5/ ما الذي ستفعله وزارة النفط بعد 4 شهور عندما تنتهي قيود أوبك بلس ؟ما هي الخطط العملية والواقعية لزيادة الإنتاج والصادرات من النفط الخام ؟ هل سيبقى مستوى الإنتاج على حاله وتستمر الشركات الأجنبية في تقاضي مستحقاتها التي تبلغ 13 مليار دولار سنويا ام ان ان هناك خططا عملية للاستفادة منها في تعظيم الإنتاج ؟