5 الاف ميغا واط تفصل وزارة الكهرباء عن تحقيق وعودها بـ”صيف أفضل”.. كيف سترفع انتاجها بنسبة 20%؟

يس عراق: بغداد

تفصل اكثر من 5 الاف ميغا واط من الطاقة الكهربائية، بين وزارة الكهرباء وتحقيق وعودها برفع الانتاج هذا الصيف الى 25 الف ميغا واط، وذلك بعد عودة قرابة 75% من امدادات الغاز الايرانية.

كانت وزارة الكهرباء قد حققت انتاجا بنحو 21 الف ميغا واط في الصيف الماضي، وبعد تراجع الاطلاقات الغازية الايرانية من 50 الى 8 مليون متر مكعب فقط، خسرت وزارة الكهرباء قرابة 6.5 غيغا واط من الطاقة، ليتراجع الانتاج الى اقل من 15 الف ميغا واط.

وبدأ الغاز الايراني يعود تدريجيًا ويتصاعد بعد عام من المفاوضات والمباحثات، حتى كشف المتحدث باسم وزارة الكهرباء عن ارتفاع الغاز الايراني الى 38 مليون متر مكعب.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد موسى العبادي، في تصريحات صحفية ان “اطلاقات الغاز المورد من ايران ارتفع الى 38 مليون متر مكعب باليوم، منها 30 مليون متر مكعب الى المحطات التوليدية في العاصمة بغداد، و8 ملايين متر مكعب الى المحطات التوليدية في المحافظات الجنوبية”.

واضاف ان “الصيانة الدورية والاضطرارية هي الاخرى اكتملت وهناك طاقات توليدية ايضا دخلت للمنظومة وهناك خطوط نقل استراتيجية رابطة ما بين المحافظات دخلت للخدمة لتصريف الطاقات المنتجة”، مشيرا الى ان “هذه الخطوط حققت وثوقية واستمرارية كبيرة للشبكة الكهربائية”.

وتابع “نعول على الوصول الى انتاج 25 الف ميكا واط خلال هذه الفترة وبذلك سينعكس الانتاج ايجابا على ساعات تجهيز الكهرباء”، مطمئنا “المواطنين بأن يكون هذا الصيف افضل من العام الماضي”.

 

وبارتفاع كميات الغاز الموردة الى 38 مليون متر مكعب، هذا يعني عودة 75% من الغاز الايراني، اي اضافة اكثر من 4.5 غيغا واط، اي ان الانتاج بلغ حاليا اكثر من 19.5 غيغا واط.

وستكون وزارة الكهرباء مطالبة باضافة اكثر من 5 الاف ميغا واط اضافية لتحقيق وعدها برفع الانتاج الى 25 الف ميغا واط، اي الحاجة لاكثر من 40 مليون متر مكعب اضافي من الغاز، ومن غير المعلوم ما اذا ستتمكن الوزارة من اقناع الجانب الايراني برفع الغاز من 38 مليون متر مكعب إلى نحو 80 مليون متر مكعب.

وبعبارة اخرى، فأن وزارة الكهرباء تمتلك حاليًا طاقة تعادل اقل من 80% من الطاقة التي وعدت بها، وامامها 20% اضافية من غير المعلوم ما اذا كانت ستنجح بتحقيقها الصيف الحالي.