5 جامعات عراقية تدخل ضمن تصنيف عالمي..  وانطلاق النسخة الاولى لتصنيف بغداد لمؤسسات التعليم العالي

يس عراق: بغداد

سجلت جامعات بغداد والكوفة والمستنصرية وبابل والبصرة حضورا ومشاركة وتنافسا في تصنيف QS العالمي الذي أعلنت نتائجه للعام 2021 لتقييم خمسة آلاف وخمسمئة جامعة عالمية موزعة على ثمانين دولة، فيما انطلقت النسخة الاولى لتصنيف بغداد لمؤسسات التعليم العالي الخاص بالجامعات والكليات.

وقال رئيس جهاز الإشراف والتقويم العلمي صلاح الفتلاوي، إن”نتائج نسخة العام ٢٠٢١ من تصنيف QS العالمي المعلنة في الموقع الرسمي للتصنيف”.

وظهرت خمس جامعات عراقية حكومية هي جامعة بغداد (٨٠١-١٠٠٠) وجامعة الكوفة (٨٠١-١٠٠٠) والجامعة المستنصرية (١٠٠١+) وجامعة بابل (١٠٠١+) وجامعة البصرة (١٠٠١+) لافتا الى أن ثمة زيادة ملحوظة في عدد الجامعات الداخلة في التصنيف بالقياس الى نتائج العام الماضي التي أشرت ثلاث جامعات فقط.

 

 

من جانب اخر، انطلقت اليوم الثلاثاء، النسخة الأولى لتصنيف بغداد لمؤسسات التعليم العالي الخاصة بالجامعات و الكليات العراقية الحكومية و الخاصة والذي ضم ٥٣ جامعة و كلية خاصة عراقية ممن استوفوا شروط التصنيف البحثي الخاص بهذا التصنيف.

ويصدر هذا التصنيف من قبل مؤسسة نبع الحياة وهي مؤسسة غير حكومية مسجلة رسمياً في العراق و بالتعاون مع مؤسسات و شركات عالمية مختصة بالتصنيف، اذ يعتمد تصنيف بغداد لمؤسسات التعليم العالي في البيانات الخاصة به من شركة Elesiver العالمية اضافة الى بعض البيانات من شركة كلارفيت اناليتك العالمية.

 

 

 

يقوم هذا التصنيف على منهجية واضحة تقوم بدورها على 13 سِمة مجمعة تحت خمس فئات: التدريس (40% من الدرجة النهائية)، البحث (40% في المئة من الدرجة النهائية) والتي تشمل الاستشهادات بأبحاث الجامعة أو المؤسّسة البحثية و نسبة البحوث الى عدد الاقتباسات، المكانة على المستوى الدولي (10%)، تطبيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال الأبحاث (5%)، ثمّ حجم الدخل للجامعة (5 %).

 

 

اضافة الى ان المبادرة لديها قسم خاص بالمنح و المساعدات الدراسية و الزمالات الدراسية التي تمنحها الجامعات و المؤسسات الاجنبية للطلبة العراقيين و كذلك التي تمنحها الجامعات العراقية للطلبة الاجانب إضافة الى معرض و قاعدة بيانات فرص العمل الأكاديمية و البحثية المتوفرة في الجامعات و الكليات الأهلية والحكومية على مستوى العراق و الوطن العربي و العالم و ربط الراغبين بالعمل مباشرة مع الجامعة الطالبة لفرص العمل.