5 لاعبين يشعلون الميركاتو الصيفي قبل انطلاقه

يس عراق: متابعة

على الرغم من عدم انتهاء الموسم الكروي وتبقى أكثر من شهرين على انطلاقة الميركاتو الصيفي في مختلف الدوريات الأوروبية، إلا أن هناك عدداً من النجوم أشعلوا السباق مبكراً حول الرحيل عن أنديتهم والانتقال إلى دوريات أخرى.
ويعد كل من لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي، ولاعب بروسيا دورتموند النرويجي إرلينغ هالاند، ولاعب باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار، أبرز اللاعبين المنتظر رحيلهم، بالإضافة لاعب مانشستر يونايتد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد إخفاقه في تحقيق أي لقب مع فريقه، خاصة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى نجم ليفربول، المصري محمد صلاح، حيث لا تزال الأمور غير واضحة بشأن تجديد عقده مع فريقه بسبب الاختلاف على المقابل المادي.
ويعد الفرنسي كيليان مبابي أبرز المرشحين للرحيل عن فريقه في شهر يونيو (حزيران) المقبل، إذ سيحصل ناديه الجديد على خدماته دون مقابل، إذ ينتهي عقده هذا الصيف، وحتى الآن لم تحدد وجهة اللاعب، حيث يعد نادي ريال مدريد الاسباني على ضمن قائمة الأندية المرشحة لضم اللاعب.
ويمثل النرويجي إرلينغ هالاند أبرز اللاعبين المتوقع رحيلهم في الميركاتو المقبل، في ظل العروض التي تلاقاها اللاعب على الرغم من ارتفاع سعره، لكن نادي برشلونة الإسباني يعتبر أبرز الخيارات في ظل موافقة النادي على كافة طلبات اللاعب، لكن الأخير يرغب أن تكون فترة التعاقد قصيرة، الأمر الذي يرفضه النادي، حيث سيتكلف الكثير في حال التوقيع معه.
أما المصري محمد صلاح فلا يزال الأمر غامضاً بشأن البقاء مع ليفربول أو الرحيل حيث يتواصل الخلاف مع النادي بشأن المقابل المادي الذي سيحصل عليه اللاعب، ليظل الباب مفتوحاً أمام كافة الاحتمالات.
ومن بين أبرز الأندية المرشح انضمام اللاعب صلاح إليها في حال عدم الاتفاق على المقابل المادي مع ليفربول، نادي برشلونة الإسباني حيث يرغب المدرب تشافي في ضم اللاعب لقائمة فريقه.
الأمر بالنسبة للبرتغالي كريستيانو رونالدو لا يزال غامضاً، إذ يرغب اللاعب في الرحيل عن النادي، بعد عدم تمكنه من تحقيق أي بطولة حتى الآن كما أنه ودع دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي يفتح الباب حول الرحيل خاصة مع وجود بند في عقد اللاعب ينص على رحيله قبل انتهاء عقده في صيف 2023 في حال عدم تحقيق لقب دوري الأبطال.
ويعتبر البرازيلي نيمار أبرز اللاعبين المرشحين للرحيل عن فرقهم في الميركاتو المقبل، حيث يريد النادي التخلص من اللاعب ولكن بأعلى سعر من أجل تعويض المقابل المادي الذي دفعه لضمه قادماً من برشلونة.
ولم يقدم نيمار المتوقع منه مع فريق باريس سان جيرمان خلال الفترة الماضية، حيث أخفق النادي في الاستمرار بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى الإصابات المتكررة التي يتعرض لها اللاعب، ولم تحدد حتى الآن الوجهة المقبلة للاعب في حال رحيله عن فريقه الحالي.