52 معملًا في الموصل “مغلق” بتهمة “التأثير على النهر”.. ومصادر تتحدث عن ابتزاز!

يس عراق: بغداد
نضمت عدد من معامل الحصو والرمل جنوب الموصل اضرابًا عامًا بسبب تهديد بعض المكاتب الاقتصادية لهم وطلب نسبة مالية شهرية من كل معمل، بحسب ما تداولته بعض وسائل الاعلام.

إلا أن مصدرًا ابلغ “يس عراق”، إن “الامر ليس اضرابًا، بل قبل اسبوعين قامت وزارة الموارد المائية / الدائرة القانونية ودائرة الموارد المائية في نينوى باغلاق ومنع معامل الحصو والرمل في جنوب الموصل، وتم اغلاق ٥٢ معملًا بحجة تاثيرهم على مسار النهر، وطلبوا الشكوى عليهم لدى قاضي تحقيق حمام العليل سيف طاهر الذي اصدر امر القبض على كافة اصحاب المعامل ولم يكفلهم الا بعد رفع المعامل”.
واضاف انه “ذهب وفد لوزير الموارد المائية مهدي الحمداني وارسل على مسؤول الدائرة القانونية وجرت مداولات معه وكان لا يعلم بهذا الامر وامر بخروج لجنة فنية تكشف على المعامل وهل توثر على مسار النهر”.

واضاف ان “بعض اصحاب المعامل قالوا ان هناك اشخاص اتصلوا بهم وطلبوا اموال منهم مقابل السماح لهم بمزاولة العمل ورفضوا ذلك”، مؤكدًا تزويد الوزير بمعلومات عن الشخص الذي اتصل بهم وخرجت اللجنة للكشف عن المعامل وجردت لحد الان بحدود ٣٠ معملًا وجميعهم بعيدين عن مسار النهر بمسافة ١٥٠ متر واكثر، ومازال الامر متابع مع كافة الجهات ذات العلاقة”.