57% من النفط العراقي ذهبت لأكبر سوقين في اسيا.. ولكن: تغييرات في وجهة الاسواق بنسبة 20% بين الهند والصين

يس عراق: بغداد

لم يقتصر التغيير في واجهة النفط العراقي والشرق اوسطي عموما على صعيد التبادل بين الاسواق الاسيوية والاوروبية، حيث تظهر البيانات ان التغيير في نسب حصة النفط العراقي تغيرت في داخل الاسواق الاسيوية ذاتها، وتحديدا بين الهند والصين.

طوال الاشهر الماضية تأثرت حصة النفط العراقي في الاسواق الصينية، الا انها لم تتاثر كثيرا في الاسواق الهندية بالرغم من دخول النفط الروسي كمنافس شرس، وبقت حصة العراق التصديرية الى الهند لا تهبط تحت المليون برميل يوميًا ابدًا.

وكان العراق عموما يصدر 1.3 مليون برميل يوميا الى الهند، و1 مليون برميل يوميا الى الصين، إلا انه مؤخرا انخفضت صادرات العراق الى هذه الدول الى معدل الـ800 الف برميل يوميا.

وفي اكتوبر الماضي، تقلبت خارطة حصة النفط العراقي في السوق الاسيوي بين الهند والصين، حيث غادر العراق من صدارة السوق الهندي وعاود لصدارة السوق الصيني.

 

وازاحت روسيا العراق من صدارة الدول التي تزود الهند بإمدادات النفط، بعدما كان العراق هو المصدر الأكبر لهذه الدولة الآسيوية الكبيرة، ووصلت واردات الهند من النفط الخام من روسيا الى 946 ألف برميل يومياً خلال شهر اكتوبر الماضي، ليمثل النفط الروسي 22٪ من مجمل واردات الهند من النفط الخام، ليتخطى بذلك حصة العراق البالغة 20.5٪، وحصة السعودية أيضاً والتي تبلغ نسبتها 16٪.

ووفقا لهذه الارقام فهذا يعني ان الهند استوردت 4.3 مليون برميل يوميًا، وبما ان حصة العراق 20.5%، فأن العراق صدر للهند يوميا مامعدله 860 ألف برميل يوميًا، بعد ان كان يصدر لها مايفوق المليون برميل يوميًا، مايشير الى انخفاض صادرات النفط العراقي الى الهند بأكثر من 20%.

 

الصين الاولى في استيراد النفط العراقي

بالمقابل أظهرت بيانات أن الصين كانت الأولى في استيراد النفط العراقي في شهر تشرين الأول الماضي، لتزيح الهند التي كانت في المرتبة الاولى طوال الاشهر الماضية.

وأوضح الموقع أن الصين  استوردت أكثر من  32  مليون برميل نفط من العراق خلال الشهر الماضي بمعدل أكثر من مليون برميل يوميا، مايشير الى ان الاستيراد الصيني من العراق ارتفع قرابة 20%، بعد ان كانت استيراداتها تحوم حول 800 الف برميل يوميا.

وبلغ متوسط الصادرات النفطية العراقية لمجموعة دول  أكثر من 3. 3  مليون برميل يوميا، هذا يعني ان ما تم تصديره الى الهند والصين من النفط العراقي بلغ 1.9 مليون برميل، من اصل 3.3 مليون برميل، مايعني ان 57% من النفط العراقي ذهب الى الهند والصين.