8 أعوام مرت على مشروع أزمرة مصافي الجنوب.. بوادر افتتاح قريب سيخفض استيراد البنزين المحسن 17%

يس عراق: بغداد

من المؤمل ان تَفتتح وزارة النفط نهاية العام الحالي، مشروع وحدة الازمرة في مصافي الجنوب والذي سيسهم بتوفير مادة البنزين المحسن “عالي الاوكتان” وبطاقة انتاج يومية تبلغ 1748 مترا مكعبا، وهو ماقد يمثل 17%  مما يستورده العراق يوميًا من البنزين المحسن.

ونقلت صحيفة الصباح الرسمية عن مصدر مسؤول، ان “المشروع حاليا بمرحلة التهيئة والتشغيل، اذ بلغت نسب انجاز الاعمال الميكانيكية 98 %، واعمال الآت الدقيقة 95 %، والكهرباء 98 %، وتهيئة الانابيب 95 %” .

وعد مشروع وحدة الازمرة “من المشاريع الحيوية التي تسهم بتوفير مادة البنزين المحسن بعدد أوكتاني عالي النسبة يصل الى 88 %”، موضحا ان “الاعمال المتبقية تتضمن ربط الاجزاء الميكانيكية  واكمال اعمال التهيئة والكهرباء والانابيب للنسب المتبقية بهدف تشغيل الوحدة خلال الشهر الاخير من العام الحالي”.

وبين المصدر انه “تم في هذا السياق تدريب الملاكات الهندسية والفنية من قبل شركة uop   الاميركية خارج العراق، وحاليا تتابع الملاكات المتدربة فعاليات المشروع، علاوة على انه تم اجراء الدورات المهمة للملاكات في اختصاصات الكهرباء والآلات الدقيقة  والـ DCS”.

 

وبدأ العمل بالمشروع في عام 2012، حيث تقوم شركة المشاريع النفطية متمثلة بذراعها هيئة مشاريع الجنوب باعمال تنفيذ وحدة الأزمرة في مصفاة البصرة لصالح شركة مصافي الجنوب.

ومن المؤمل ان ينتج المصفى 1748 متر مكعب، أو مايعادل 1.748 مليون لتر يوميًا أو 11 ألف برميل يوميًا.

ويستورد العراق يوميًا قرابة 10 مليون لتر من البنزين المحسن، مايعني ان انتاج وحدة الازمرة هذه ستغطي قرابة 17% مما يستورده العراق يوميًا من البنزين المحسن، ويخفض البنزين المستورد إلى 8.2 مليون لتر.

 

هل ينجح العراق بايقاف الاستيراد في 2023؟

وكانت وزارة النفط قد قالت في وقت سابق انها تسعى لايقاف استيراد الوقود نهائيا اعتبارا من 2023 والوصول الى الاكتفاء الذاتي، حيث جاء ذلك في كلمة لوزير النفط خلال افتتاح وحدتي تحسين مادة البنزين بطاقة 10 آلاف برميل يوميا، وإنتاج الهيدروجين بطاقة 4 آلاف برميل يوميا في مصفاة نفط الدورة، جنوبي بغداد.

ومن المفترض ان تؤدي برامج الوزارة لتقليل نسبة استيراد الوقود بنسبة 50 بالمئة قبل نهاية العام الجاري، وصولا إلى إيقافها عام 2023.

وارتفع انتاج العراق من البنزين إلى اكثر من 15 مليون لتر يوميًا، فيما يستورد 10 مليون لتر من البنزين المحسن يوميًا.

ومن غير المعلوم ما اذا سيتم افتتاح وحدة الازمرة في مصافي الجنوب قبل نهاية العام الحالي كما مخطط له ام لا، خصوصًا بعد مرور اكثر من 8 اعوام على بدء العمل به.