8 فنانات عربيات انتهى الامر بهن إلى السجن بتهمة “الفجور”.. تعرف عليهن بالفيديوهات

يس عراق: متابعة

شهدت الأعوام القليلة الماضية، القبض على عدد كبير من الفنانات المصريات بتهمة ظهورهن في فيديوهات وصفت بـ”مخلة بالحياء واستعراض أجسادهن شبه عاريات”.

 

الفنانة «شيما» اثارت الجدل بالأغنية التي قدمتها “عندي ظروف”، وتم وصف كليب الأغنية بالإباحي فألقي القبض عليها وحكم عليها بالسجن لمدة عامين.

 

أما «ليلى عامر» بطلة كليب “بص أمك” فقد تم توجيه 3 تهم لها بسبب الكليب هي “خدش الحياء العام، والتحريض على الفسق والفجور، واستخدامها لإيحاءات جنسية في الكليب” وحكم عليها بالسجن عامين.

 

كما تم سجن الراقصة «برديس» صاحبة كليب “يا واد يا تقيل” الذي تضمن إيحاءات جنسية تم سجنها أيضاً.

 

الفنانة «رضا الفولي» حُكم عليها بالسجن بسبب كليب “سيب أيدي”.

، كما تم حبس الفنانة المصرية «شاكيرا»، بسبب كليبها الفاضح “أدق الكمون”، بسبب ملابسها الخادشة للحياء.

 

وآخرًا تم إلقاء القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج اللتين سرب لهما فيديو فاضح مع المخرج خالد يوسف.

 

كما تم حبس الفنانة سما المصري بتهمة نشر فيديوهات مخلة والدعوة إلى الفجور والدعارة.