9 تريليون دينار دخلت خزينة الدولة خلال شهر.. العراق يكسب إيرادات نفطية هي الأعلى منذ 2019

يس عراق: بغداد

كشفت لجنة النفط والطاقة والثروات الطبيعية في مجلس النواب، اليوم الاثنين، ان العراق حقق خلال الشهر الحالي اعلى ايراد من تصدير النفط منذ 2019 ولغاية الان.

 

وقال عضو اللجنة، محمد علي، في بيان إن “العراق باع نفطه الخام خلال الشهر الحالي بـ62 دولار، ووصلت ايرادات البيع الى نحو 5.5 مليار دولار وهي الاعلى في ايرادات البلد منذ نهاية عام 2019”.

 

وأضاف، أن “هذا المبلغ عند تحويله يبلغ 8 تريليونات دينار، اضافة الى الايرادات الأخرى غير النفطية والتي بلغت بحدود التريليون دينار ليصبح الرقم 9 تريليون دينار دخلت الى البنك المركزي العراقي خلال الشهر الحالي”.

 

وبين ان “وجود هذه المبالغ يجعلنا نرى اوضاع العراقيين والاقتصاد بشكل افضل، الا ان ماموجود على ارض الواقع هو العكس فنرى ان الاقتصاد العراقي غير مستقر وهنالك ارتفاع مستمر باسعار صرف الدولار في الاسواق مما اثر سلباً على السوق وبالتالي على حياة العائلة العراقية رغم وجود الكثير من الايرادات المتحققة من بيع النفط”.

 

واكد عضو اللجنة، انه “ليست باستطاعة البنك المركزي العراقي السيطرة على اسعار صرف الدولار، وهنالك صعود مستمر خلال ايام قليلة”، مردفا: “مما يستدعي فتح تحقيق من قبل الحكومة حول مايجري من خلل في هذا البنك والازدياد السريع في اسعار صرف الدولار وامكانية ابعاده عن منصبه واختيار اشخاص جديرين بهذا المنصب الذي يسيطر على جميع اموال العراق”.

وأقر النائب، بـ”وجود حالات فساد في البنك المركزي وخاصة في نافذة بيع الدولار، كون اسعار الصرف تبلغ 145 الف دينار للورقة النقدية فئة 100 دولار، في حين تصل في محلات الصيرفة الى 150 الف دينار”.

وأكد، ان “هذا الفرق بين اسعار البيع والشراء يكون من حصة الاحزاب التي ستستخدم اموال الشعب في الانتخابات المقبلة.

 

واوضح ان “البنك المركزي يجب ان يعتمد سياسية نقدية يمكنه بموجبها الحفاظ على اسعار الدولار مستقرة كونها باتت تؤثر على حياة المواطنين، واتخاذ موقف بعيد عن الاحزاب، كونه في الوقت الحالي خاضع لسيطرتها”.